منتدى المشتاقون للجنة الشيخ صلاح حافظ الوادى الجديد

منتدى المشتاقون للجنة الشيخ صلاح حافظ الوادى الجديد

منتدى المشتاقون للجنة الشيخ صلاح حافظ
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» خطبة الجمعة بتاريخ 20/6/2018
الثلاثاء يونيو 19 2018, 03:42 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجمعة بتاريخ 2018/6/8
الإثنين يونيو 04 2018, 09:23 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجمعة بتاريخ 2018/5/25
الإثنين مايو 21 2018, 19:27 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجمعة بتاريخ 2018/5/18
الثلاثاء مايو 15 2018, 23:16 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجنعة بتاريخ 2018/5/11
الثلاثاء مايو 08 2018, 05:22 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجنعة بتاريخ 2018/5/4
الأربعاء مايو 02 2018, 02:17 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجمعة بتاريخ 2018/4/20
الأحد أبريل 15 2018, 00:06 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجمعة بتاريخ 2018/4/13
الثلاثاء أبريل 10 2018, 04:40 من طرف صلاح حافظ

» خطبة الجمعة بتاريخ 2018/4/6
الأحد أبريل 01 2018, 11:26 من طرف صلاح حافظ


شاطر | 
 

  التزاور في الله

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وحيد نفد شامى
*******
*******
avatar

ذكر عدد المساهمات : 1612
نقاط : 3961
تاريخ التسجيل : 08/10/2011
العمل/الترفيه : أزرع الطيبة و الإحسان بلا امضاء

مُساهمةموضوع: التزاور في الله   الخميس نوفمبر 03 2011, 19:02

التزاور في الله
الحمد لله رب العالمين
فإن رابطة الأخوة الإسلامية هي إشراقة إلهية سامية وهي الحبل الذي يجمع القلوب ويعقدها ببعضها وهي النور الذي يسري بين أرواح المؤمنين .
قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَادَ مَرِيضًا أَوْ زَارَ أَخًا لَهُ فِي اللَّهِ نَادَاهُ مُنَادٍ أَنْ طِبْتَ وَطَابَ مَمْشَاكَ وَتَبَوَّأْتَ مِنْ الْجَنَّةِ مَنْزِلًا ) حديث حسن أخرجه الترمذي

إن التزاور في الله ظاهرة من ظواهر المجتمع المسلم لأن التزاور بين الأخوان في الله من شأنه أن يدعم أواصر الجماعة ويقوى روح الجماعية ويوسع مجالاتها ويمد آثارها ويقوى المودات ويزيد وشائج الصلات وليس هذا خاص في الرجال بل عام في الرجال والنساء فتزور المؤمنات أخواتهن في الله ويتحاببن ويتجالسن ويتباذلن في الله وليكسب الأخوة فرصة التزاور في الله للتناصح بصالح الأعمال والتدارس بالعلم والخير
إن التلاقي والتزاور بين الإخوة
له فوائد شتى
من هذه الفوائد :


حصول الألفة والترابط والنبي صلى الله عليه وسلم يقول : المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا وشبك بين أصابعه عليه الصلاة والسلام فكثرة الإلتقاء بالإخوة تعرف منه ويعرف منك فتعرف منهم أحوالهم ويعرفوا أحوالك فما احتجت إليهم فيه أعانوك وما احتاجوا إليك فيه أنت أعنتهم كل واحد بما يستطيع من إعانته لأخيه وتلمس حاجته
- معرفة حال المريض
- معرفة حال الضعيف
- معرفة حال ذا الحاجة
- معرفة حال من نزلت به النوائب
- معرفة حال من ضعف في دينه
- معرفة حال من ضعف في استقامة أخلاقه
- معرفة حال من ضعف في علمه وهكذا


فيتقوى الإخوة بعضهم ببعض بسبب هذه الزيارات فالقوي يحث الضعيف والمتقدم يستلحق المتأخر والمتأخر ربما نشط هو بنفسه حينما يرى إخوانه يكادون أن يسبقوا فإنه ينشط فهذا من ميزاتها

و من ميزاتها التراحم أيضا كما هو معلوم لدينا جميعا مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى : فيحزن لحزن أخيه ويتعب لتعب أخيه ويمرض لمرض أخيه ويهتم لحاجة أخيه فيرحمه من هذه الناحية ويقف معه حتى يرفع الله سبحانه وتعالى وبدون ذلك لا يعلم الإنسان أحوال إخوانه فالتواصل له ثمرات كثيرة عظيمة


وذلك لأن إخوانكم الذين يسددوا لك ويعينوك ويثبتوك ويكملونك أيضا إن رأوا منك نقصا حثوك على الكمال وإستكمال ذلك النقص وإن رأوا منك خطأ صوبوك وسددوك وقوموك وإن رأوا منك ضعفا أعانوك وإن رأوا فيك عيبا ستروك وأعادوك إلى الحق

عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم : (( أن رجلاً زار أخاً له في قرية أخرى فأرصد الله له على مدرجته ملكًا ( أي: أقعده على الطريق يرقبه ) فلما أتى عليه قال: أين تريد قال: أريد أخاً لي في هذه القرية. قال: هل لك عليه من نعمة تربها قال: لا غير أني أحببته في الله عز وجل قال: فإني رسول الله إليك بأن الله قد أحبك كما أحببته فيه )) رواه مسلم
قال محمد بن المنكدر وقد سئل: ما بقي من لذةٍ في هذه الحياة
قال:التقاء الإخوان وإدخال السرور عليهم
وقال الحسن البصري:إخواننا أحب إلينا من أهلينا
إخواننا يذكرونا بالآخرة وأهلونا يذكرونا بالدنيا

فضل الزيارة في الله عز وجل
والتي يكون الباعث عليها الحب في الله تعالى وليس غرض من أغراض الدنيا أو مصلحة من المصالح العاجلة

فهي سبب لمحبة الله تعالى للعبد وسبب لدخول الجنة
فهي تؤلف القلوب وتزيد الإيمان وتفرح النفس
وفيها التناصح والتعاون على الخير
إثبات صفة المحبة لله عز وجل على الوجه اللائق به سبحانه
على المسلم أن يجتهد في إحياء هذه الشعيرة العظيمة
يشرع للمسلم إذا زار أخاه في الله أن يلتزم بآداب الزيارة ومنها
الاستئذان وغض البصر وأن يعمر المجلس بذكر الله تعالى
وأن يبتعد عن الغيبة والفحش وأن لا يطيل الجلوس حتى لا يثقل على أخيه



v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v^v

●۩۝۩● التوقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع ●۩۝۩●

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته




[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التزاور في الله
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المشتاقون للجنة الشيخ صلاح حافظ الوادى الجديد  :: ركن الدعوة والدعاة-
انتقل الى: